برنامج الكورت لمهارات التفكير

برنامج الكورت لمهارات التفكير

سنحت لي الفرصة لحضور دورة في مهارات الكورت للتفكير نظمها مركز التطوير الجامعي بجامعة الملك عبدالعزيز لمدة يومين بمعدل 4 ساعات يوميا وقدمها د محمد عبدالستار سالم أستاذ مساعد في كلية التربية بالجامعة. وأود في هذه التدوينة أن أقوم بتلخيص أهم ما جاء في هذه الدورة نظراً لأهمية الموضوع ولكي يساعدني هذا الملخص على تذكر المحتويات ومحاولة تطبيقها في نطاق عملي سواء في الجامعة أو غيرها وأود هنا أن أشكر د محمد على الجهد الذي بذله في الدورة وعلى استعداده لمساعدة كل الحضور على فهم الموضوع بتعمق ومشاركته للجميع بكافة المراجع والعروض التي قدمها والتي تعتبر المصدر الرئيسي لهذه التدوينة المختصرة.

تعديل جديد (تتحدث هذه التدوينة بشكل مركز عن كورت رقم 1 فقط كونه مجال الدورة، وقد كتبت تدوينة شاملة لبقية أنواع الكورت بعد عدة سنوات من حضور هذه الدورة ويمكن الوصول إليها من الرابط ( http://alothmany.me/blog/?p=819)

التفكير مؤصل في القرآن الكريم فهناك آيات كثيرة تدعو للتفكر والتدبر والتبصر والتفقه والاعتبار في العديد من مظاهر الحياة الموجودة حولنا ولهذا أنظر بصورة شخصية للتفكير والبحث العلمي في مجالات الطب والهندسة والعلوم والتربية والإدارة والاقتصاد أنظر لهذه العلوم على أنها شرعية بحته لأنها تطبيق لأوامر الله في التدبر والتفكير في مخلوقاته بهدف عمارة الأرض وتحقيق مبدأ استخلاف الله للإنسان في الدنيا.

ويذكر ديبونو في كتابه (علم نفسك التفكير) بأن الكتاب لن يهب قارئه مهارة التفكير لأن الإبداع أمر يخلقه الله في البشر من ولادتهم وكل إنسان يملك هذه القدرة ولكن بدرجات متفاوته، ويضيف ديبورنو بأن الكتاب يقدم آليات لتنظيم التفكير وتوظيفه بشكل أفضل بدلا من أن يكون تفكيراً عشوائيا بدون ترتيب ولا تنظيم. ويعرف ديبونو التفكير بأنه عملية عقلية وجدانية عليا هي محصلة لعمليات تحصيل المعرفة (الإحساس، الانتباه، الإدراك، الذاكرة) والعمليات العقلية (التذكر، التعميم، المقارنة، التمييز، التجريد، الاستدلال) وكلما اتجهنا في تفكيرنا من العاطفة نحو التفكير المجرد البعيد عن العاطفة كان التفكير أكثر تعقيداً.

الكورت CORT هو استراتيجية منظمة لتنمية مهارات التفكير رتبها ووضعها د إدوارد ديبونو الذي يملك معهد إدوارد ديبونو في إيرلندا وهو أحد معاهد التدريب المميزة على مستوى العالم في مهارات التفكير وتطبيقاته في المجالات المختلفة. وترمز CORT إلى Cognitive Research Trust وتعني مؤسسة البحث المعرفي. ويؤكد ديبونو بأن التفكير هو مهارة يمكن اكتسابها مثلها مثل مهارة لعب التنس وربط الحذاء ويضيف لأن عدم التعامل مع التفكير على أنه مهارة لها قواعد وأساليب يؤدي لمعالجة المشكلات بشكل سطحي بدون تعمق ويمكن العودة لموقع ديبونو على الإنترنت للمزيد من المعلومات عن البرنامج وكيفية التسجيل فيه والحصول على شهادة إعتماد في الكورت http://www.cortthinking.com

يتألف الكورت من ستين أداة تفكير موزعة على ست وحدات تضم كل منها 10 أدوات ويمكن تطبيقه على طريقتين الأولى هي التطبيق من خلال تدريسه كمادة مستقلة والثانية هي تدريسه من خلال دمجه في المحتوى العلمي للمواد الدراسية ويشير البرنامج لأن المرور على الستين أداة للتفكير يستغرق مدة من سنتين إلى ثلاث سنوات. ويوضح الجدول أدناه وحدات الكورت الستة والمهارات المرتبطة بكل وحدة:

وسنتناول تعاريف لكل نظام من أنظمة الكورت مع محاولة اسقاطها على مجال عملي في الجامعة والطلاب:

1. كورت توسيع الإدراك:

· وهو الكورت الرئيسي في البرنامج ولابد من تدريسه والخوض فيه قبل التطرق لأي نظام آخر من أنظمة كورت.

· يرى ديبونو بأن القرارات الخاطئة لا تنتج عن خلل في المنطق ولكنها تنتج من ضعف في الإدراك وتساهم عناصر الكورت الأول العشرة في تنظيم عملية توسيع الإدراك.

· ذكرني الكورت الأول بأحد العادات السبعة للفعالية التي كتبها ستيفن كوفي وهي عادة (حاول أن تفهَمْ قبل أن تُفْهِم) كما يرتبط الكورت الأول بمهارة الاستماع الضرورية في التواصل مع الآخرين فمن الضروري جداً أن تفهم المشكلة من كافة جوانبها قبل اتخاذ القرار

· يشبه الكورت الأول مبدأ المسح المعرفي والبحث في المقالات العلمية للتعرف على كل ما قام به الآخرون في مجال معين قبل البدء في تحديد خطوات التجربة العلمية والبحث العلمي المنشود فالتعرف على ماقام به الآخرون يساهم في توسيع الإدراك والمعرفة قبل اختيار اتجاه البحث العلمي.

2. كورت التنظيم:

· ويهدف هذا الكورت لتنظيم عملية التفكير بشكل عام لتجنب الانتقال العشوائي من موضوع لآخر.

· تقوم العناصر الخمس الأولى من كورت التنظيم لتحديد معالم المشكلة( التقييم) بينما تركز بقية العناصر من 6 -10 من كورت التنظيم على تطوير استراتيجيات الحلول(العلاج).

· أحد التطبيقات المهمة في نظري لهذا الكورت هو تطبيقات حل المشكلات والمسائل من خلال تنظيم المعطيات والتعرف على السبل المختلفة لحلها والمقارنة بينها ومن ثم اختيار طريقة وإجراء الحل.

3. كورت التفاعل مع الآخرين:

· ويهدف هذا الكورت لاستثمار فكر الآخرين من خلال التشجيع على الاستماع إلى ما يقال وتقدير وزنه النسبي ومن ثم الاستفادة من الآراء البنائة وعزل الأفكار المضللة.

· تركز برامج الإعتماد الأكاديمي على ضرورة أخذ آراء الطلاب وآراء قطاع العمل في المناهج الدراسية ومخرجات التعليم بالكلية ويمكن من خلال التعمق في هذا الكورت الاستفادة من هذه الآراء بشكل فعال

· التطبيق الآخر لهذا الكورت يتمثل في منح الفرصة للطلاب في صياغة المناهج العلمية وتطبيقاتها اضافة لمنح الطلاب فرصة في شرح بعض عناصر المواد العلمية والتجارب المعملية.

· يشبه هذا الكورت فكرة التعاضد Synergy الموجودة في عادات ستيفن كوفي السبعة التي تشير لأن واحد زائد واحد لا يساوي اثنين.

4. كورت الإبداع:

· يشبه هذا الكورت فكرة التفكير من خارج الصندوق للخروج بأفكار غير تقليدية مبدعة من خلال تحديد معالم المشكلة بصورة غير نمطية.

· يساهم كل عنصر من عناصر هذا الكورت لمراجعة النفس وتحدي الأفكار للخروج بحلول جديدة قد تؤدي لابتكارات واختراعات.

5. كورت المعلومات والعواطف

· التفكير يعتمد على المعلومات ويتأثر تأثرا شديدا بالمشاعر والعواطف.

· أحد التطبيقات التي يمكن تفعيلها من خلال هذا الكورت هي مهارة التفكير بقبعات التفكير الستة وبالأخص قبعة التفكير العاطفي والتفكير المتشائم إضافة للتفكير السلبي والتفكير الإيجابي.

6. كورت التنفيذ والعمل:

· لابد من تحويل التفكير لخطوات عمل محددة وإلا فلا فائدة من ذلك التفكير.

· هذا الكورت فيه تطبيق لمهارات التفكير السابقة كلها وتحويل التنظير لخطوات عملية ويشبه هذا الكورت فكرة الأهداف الذكية Smart Objectives التي ينبغي أن تكون أهدافا واقعية، قابلة للقياس، ممكنة التحقيق ومرتبطة بزمن.


جدول مهارات الكورت الستين

كورت واحد

توسعة مجال الإدراك

كورت اثنين

التنظيم

كورت ثلاثة

التفاعل

كورت أربعة

الإبداع

كورت خمسة

المعلومات والعواطف

كورت ستة

الفعل

الدرس الأول

معالجة الأفكار

ميز

التحقق من الطرفين

نعم، لا إبداعي

المعلومات

هدف

الدرس الثاني

اعتبار جميع العوامل

حلل

البرهان وأنواعه

الحجز المتدحرج

الأسئلة

توسع

الدرس الثالث

القوانين

قارن

البرهان القيمة

مدخلات عشوائية

مفاتيح الحل

اختصر

الدرس الرابع

النتائج المنطقية وما يتبعها

اختار

البرهان البنية

تحدي المفهوم

المتناقضات

هدف-توسع-اختصر

الدرس الخامس

الأهداف

أوجد سبل أخرى

الاتفاق والاختلاف وانعدام العلاقة

فكرة رئيسية

التوقع/التخمين

هدف-غاية

الدرس السادس

التخطيط

ابدأ

أن تكون على حق -1

تعريف المشكلة

الاعتقاد/التصديق

مدخل

الدرس السابع

الأولويات

نظم

أن تكون على حق -2

إبعاد الأخطاء

البدائل الجاهزة

الحلول

الدرس الثامن

البدائل والاحتمالات

ركز

أن تكون على خطأ -1

الربط

العواطف

الاختيار

الدرس التاسع

القرارات

ادمج

أن تكون على خطأ -2

المتطلبات

القيم

العملية

الدرس العاشر

وجهات نظر الآخرين

قرر

المحصلة النهائية

التقييم

التوضيح

جميع العمليات السابقة

مهارات التفكير المختلفة من داخل كورت

السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو العلاقة بين أنواع الكورت الستة ومهارات التفكير المختلفة ويقترح ديبونو العلاقات التالية بين أنواع الكورت ومهارات التفكير بحيث يختار كل شخص مهارة التفكير التي يرغب في تنميتها ومن ثم يدرس عناصر الكورت الخاصة بها

1- مهارات التفكير الأساسية استخدام كورت -1 وهذا يعد برنامج مهارات التفكير الأساسي الذي ينبغي تدريسه للجميع بغض النظر عن العمر أو القدرة.

2- التفكير الإبداعي استخدام كورت -1 يتبعـــه كورت-4 وهذه الإستراتيجية لأولئك الذين لديهم اهتمام خاص بالتفكير الإبداعي والكتابة الإبداعية.

3- التفكير العام كورت-1-يتبعه كورت-4- يتبعه كورت-5 وهذه حزمة تفكير مصممة لاستخدام هدف عام

4- التفكير التفاعلي كورت-1-يتبعه كورت-3- يتبعه كورت-5 وهذه حزمة تشجع على التفكير الناقد والتواصلي

5- التفكير الاستقرائي كورت-1-يتبعه كورت-2- يتبعه كورت-6 وهذه حزمة تساعد على التفكيرفي فكرة مشروع ما

6- التفكير الشامل كورت-1-2-3-4-5-6 وهذه حزمة تنمي التفكير الشامل في الأمور

كورت واحد (توسيع مجال الإدراك)

وركزت الدورة على الكورت الأول (توسيع مجال الإدراك) وتناولت جوانبها المختلفة وفيما يلي مختصر عن تطبيقات الكورت العشرة المرتبطة بتوسيع مجال الإدراك

1- معالجة الأفكار

· بدون استخدامك لأداة معالجة الأفكار( PMI) فأن معظم الأحكام التي تصدرها لا تكون مبنية على قيمة الفكرة ذاتها ، ولكن على عواطفك واحاسيسك في ذلك الوقت.

· تقسيم الأفكار لسلبي وإيجابي ومثير (PMI-Plus, Minus, Interesting) ويتم ذلك من خلال التساؤلات (ماذا يعجبك في فكرة؟ ماالذي لا يعجبك فيها؟ ما المثير في تلك الفكرة؟)

2- اعتبار جميع العوامل

· ماهي العوامل المؤثرة عليك؟ ما هي العوامل المؤثرة على الآخرين؟ ماهي العوامل المؤثرة على المجتمع؟

· عندما ترغب في اتخاذ قرار ما أو حتى مجرد التفكير بشيء ما، فهناك دائماً عدة عوامل يجب أن تأخذها بعين الاعتبار . وإذا تركت بعض هذه العوامل أو أهملتها فإن القرار الذي سوف تتخذه قد يبدو صحيحا في حينه ،إلاّ أنه سيظهر لك بأن قرارك خاطئاً وذلك بعد مرور فترة من الوقت على اتخاذك للقرار .

3- القوانين

· توجيه الانتباه لأهمية وجود قوانين وقواعد لتنظيم العمل واستخدام الأداتين السابقتين لدراسة القواعد والعوامل ذات العلاقة وأخذهما بعين الاعتبار عند إصدار قوانين جديدة.

· هناك مبادئ مرتبطة بالقوانين وهي أن تكون القوانين معروفة للناس وممكنة التطبيق، وأن عدم محبة بعض الناس للقانون لا يعني أنه سيئ، ولابد للناس التي تطبق القانون أن تعرف الفائدة منه، ويجب أن يعمل القانون لفائدة الغالبية من الناس.

4- النتائج المنطقية وما يتبعها

· ويتم هنا البحث عن النتائج المنطقية والمحتملة بعد التطبيق على المدى القصير والمدى الطويل أيضا. فقد يكون هناك نتائج إيجابية على المدى القصير وسلبية على المدى الطويل.

· يجب ان لا تنظر إلى النتائج حسب تأثيرها عليك فقط ولكن حسب تأثيرها على الآخرين ايضاً.

5- الأهداف

· موضوع كتابة الأهداف والغايات مسألة ضرورية لأنها تساهم في صياغة الحلول وطرق التفكير.

6- التخطيط

· يشمل وضع خطة عمل صارمة من ناحية ومرنة من ناحية أخرى بحيث تكون قابلة للتعديل في حالة تغير الظروف.

· التخطيط عبارة عن عملية التفكير للأمام ، لتحديد الطريقة التي من خلالها الوصول إلى مكان ما ، أو عمل شيء ما . قد يكون الأمر عبارة عن تنظيم الأشياء ، وذلك حتى تكون هذه الأشياء مصقولة ومتقنه .

7- الأولويات

· هناك بعض الأشياء أهم من أشياء أخرى ، وهناك بعض العوامل اهم من عوامل أخرى ، كما أن هناك يعض الأهداف أهم من غيرها ، وبعض النتائج أهم من غيرها ، في التفكير حول موقف ما ، وبعد أن تكون قد عممت عدداً من الأفكار ، عليك ان تقرر أباً من هذه الأفكار يعتبر اكثر أهمية بحيث تستطيع عمل شيء ما لهذه الأفكار .

· بعد القيام بدرس معالجة الأفكار، واعتبار جميع العوامل والأهداف أو النتائج المنطقية يمكنك القيام بدرس الأولويات المهمة الأولى وذلك لجمع أهم النقاط التي قمت باختيارها يجب أن تعطيها الأولوية وتتعامل معها أولاً .

8- البدائل والاحتمالات

· عندما تنوي اتخاذ قرار ما او التصّرف نحو موقف ما ، فقد لا تتوفر لديك جميع الخيارات والبدائل لهذا القرار أو التصرف، ويحدث ذلك عند بداية التفكير .لكن مع استمرارك في التفكير وبحثك عن هذه الخيارات فإنك قد تجد أن هناك الكثير من الخيارات والبدائل أكثر مما كنت تظن .

· إذا لم تستطع التفكير بأية بدائل ، يجب أن تسأل شخص آخر فالبدائل دوما موجودة لكن البحث عنها يتطلب بذل الجهد.

9- القرارات

· لابد من تطبيق العناصر الثمانية السابقة كلها كل اتخاذ أي قرار وإلا فإن القرار لن يكون قراراً صائباً فمن الضروري اعتبار جميع العوامل والبحث عن البدائل ومعالجة الفكرة والتعرف على القوانين والالتزام بالمبادئ واعتبار الأولويات قبل اتخاذ القرار.

10- وجهات نظر الآخرين

· ينظر الناس للأمور منطلقين من تجاربهم وخلفياتهم ووجهات نظرهم الخاصة فالعامل ينظر لنظام العمل والعمال بطريقة تختلف عن نظرة اصحاب رؤوس الأموال لنفس النظام، كما ينظر الطالب للعملية الدراسية نظرة تختلف عن نظرة المعلم والمدرس.

· القرارات الفعالة تتطلب أخذ وجهات نظر الآخرين في عين الإعتبار فوجهات نظر الأخرين صحيحة بالنسبة للأشخاص الذين يحملونها ، ولكن ليست صحيحة بدرجة تكفي لفرضها على الآخرين .

· تختلف وجهات نظر الآخرين حول نفس الموقف لاختلاف خبراتهم وثقافتهم ومعتقداتهم ومعارفهم واهتماماتهم .


دمج مهارات التفكير في المناهج العلمية

وقد شدتني فكرة دمج مهارات التفكير في المنهج العلمي لأنها تساهم في تنمية المهارات لدى الطلاب بطريقة غير مباشرة وتربط هذه المهارات بعملهم اليومي وهناك كتاب قامت بتأليفه الأستاذ الدكتور نايفه قطامي بعنوان (دمج الكورت في المناهج العلمية) يتناول هذه القضية بشكل عملي وذكرت فيه المؤلفه بأن دمج مهارات الكورت في المناهج يتطلب الخطوات التالية:

1- تحديد الأهداف العامة لبرنامج الكورت.

2- تحديد الأهداف العامة للمنهج الدراسي.

3- تحديد الأهداف السلوكية للمنهج الدراسي.

4- تقسيم كل درس الي أجزاء ليسهل دمج مهارات الكورت ضمن المحتوي الدراسي.

5- وضع الأهداف السلوكية لكل جزء.

6- تحديد المهارات المناسبة لكل درس.

7- بناء الأنشطة التعليمية.

8- اختيار وتصميم الوسائل المناسبة لكل درس.

9- تحديد الوقت المناسب لكل جزء من أجزاء الدرس.

10- وضع أسئلة التقويم المناسبة للمحتوي والمهارة.

11- تصميم الواجب المنزلي ليخدم المهارة والمحتوي في نفس الوقت.

وأشارت د نايفة قطامي للبيئة المطلوبة لتطبيق الكورت في المناهج الدراسية والمتمثلة في النقاط التالية:

1- السماح الكامل للطلاب بالمناقشة والحوار وليس فقط الإجابة علي الأسئلة.

2- طرح الأسئلة الاستثارية لاستنتاج المعلومات من الطلاب.

3- التنوع في الأنشطة التعليمية والتي تتسم بالأصالة لتلاءم جميع الطلاب.

4- تقديم أنشطة استثارية للحصول علي معلومات اثرائية تخدم محتوي المنهج.

5- ترتيب نظام جلوس الطلاب لتهيئة التفاعل الصفي والعمل الجماعي.

6- تهيئة الظروف الفيزيقية للتعلم الجيد ( الحرارة – التهوية – الصوت /….

7- وضع لوحات ورسومات وملصقات داخل الفصل( تغيير المناخ التعليمي) بحيث تضم:( مهارات التفكير بالكورت- مواصفات التفكير الجيد- آيات قرآنية تحث علي التفكير- أقوال وحكم للحث علي التفكير).

8- توفير الكتب والمجلات والصحف والرسومات والتي تخدم مهارات التفكير ومحتوي المنهج الدراسي.

9- شحن الطلاب بأن المسئولية تقع علي عاتقهم كاملة.

10- استخدام لغة سهلة وواضحة ومحددة تدعو إلي التأمل والإبداع.

11- إشعار الطلاب بالثقة فيهم وقدرتهم علي التفكير والنجاح في التنفيذ.

12- بهجة التعلم داخل الفصل الدراسي.

13- وضع لوائح تنظيمية مرنة وقواعد المشاركة وحثهم علي الالتزام.

14- الترحيب العملي بتقديم المساعدة للطلاب.

15- مراعاة الفروق الفردية للطلاب أثناء التنفيذ.

16- التنقل بين الطلاب لمشاركتهم وتقديم التعزيز المناسب.

17- استخدام أساليب متنوعة لزيادة أمد الانتباه مثل : ( الإشارات – الايماءات – الابتسامات – الصمت الايجابي – نظرات الرضا – نظرات التوجيه – طبقات الصوت- المعززات المعنوية – المعززات المادية).

About نزيه العثماني 104 Articles
دكتوراة هندسة كهربائية طبية وأسعى للتميز في البحوث التطبيقية وبراءات الاختراع وتوطين التقنية بمجالي ومهتم بدعم الإبداع والموهبة وأساليب التعليم الفعالة وبناء قيادات المستقبل

10 Comments

  1. موضوع اعجبني كثيرا كنت احتاج الى هذه الاستراتيجة بهذه الطريقة الجديدة ضمن خطتى للعام القادم واتمنى ان ايكون هناك مجال للاستزادة والاستفسار عن الغامض لتتضح لي الامور نحتاجها في فصول الشراكة للموهوبات للمرحلة الثانوية لتمايز الطالبات وكسر الروتين والجمود في اوساط الموهوبات جهود مباركة ومدعومة ببركة الرحمن

  2. الأستاذة عقيلة

    شكرا لتعليقك ومرورك وهذه مقترحات لتنظيم برامج وأنشطة للموهوبين

    هناك برنامج وضعته مؤسسة النجاح على موقعها في الانترنت مخصص للفئة العمرية التي تتعاملين معها ويحوي البرنامج منهجا متكاملا لقضية النجاح وطرق تحقيقه ويمكن تحميل الأفلام والمواد الكاملة من موقع المؤسسة لكنه بالانجليزيةhttp://www.successfoundation.org/just_for_teens.php

    فكري بتطبيق برنامج الكورت بأكلمه خلال الفترة لأن الكورت نظام متشعب لتنمية مهارات التفكير بشكل جيد ويمكن التعرف عليه بل وحتى مشاهدة طريقة تدريسه والتمارين المرتبطة به بأكملها من خلال الرابط http://www.cortthinking.com

    يمكن أيضا تدريب الطالبات على أساسيات الإبداع الأربعين تريز وهي موجودة بتمارينها على الرابط أدناه والتدريب عليها كلها سيستغرق كل فترة التدريبhttp://www.triz40.com/aff_Principles.htm#

    بالنسبة للمصادر العربية فهي للأسف ضعيفه فمعظم المتدربين العرب لا يحبون مشاركة الناس بالأفكار والمفاهيم ولكن يمكن اختيار بعض كتب د طارق سويدان أو جاسم المطوع واستخدامها كمنهج ولكنها مجرد ترجمة للعربية للمفاهيم المنشورة باللغة الانجليزية اتمنى أن تكون الرسالة مفيدة وتستطيعي الاستفادة منها وبالتوفيق إن شاء الله

  3. الف شكر استاذنا الكريم كم انت رائع استفدت منها وكان لها اثر كبيرفي نجاح التدريب والحصول على رضاء 700 متدربة بشكل معلن من 800 متدربة وكان العدد خيالي لعدد ثلاث متدربات نهجنا الالية الجديدة في التعاطي مع التدريب الممتع وضرورة ان نعيش عصر الجيل الحاضر ونمنحهم المعرفة بطريقتهم ساضل ممتنة لك استاذ وكان لى الحظ ان كنت أحد رموز التميز التي منحتني الكثير بعطاء مميز ولمست الاخلاص والجدية في ايصال الرسالة التى نؤمن بها بحق فعالينا ان نكون أول المبادرين وإحداث أي تغير جديد
    لك شكري وتقدير ى واهديك تميزي فقد كنت طالبتك ومتدربة تحت يديك في تدريبك لنا بالية تدريب الموهوبين وكان ولايزال رافد لاشياء مميزة في حياتي العملية والعلمية بارك الله في علمك ومنحك الصحة والعافية وحفظ عليك نعمة ظاهرة وباطنة

  4. استاذة عقيلة

    شكرا لرسالتك وتعليقك واعتذر عن التأخير في الرد الذي كان بسبب السفر والانقطاع عن الانترنت

    سعدك لنجاحك مع طالباتك واتمنى لك دوام المثابرة على الاجتهاد وبذل العطاء للموهوبات فهن في أمس الحاجة للكوادر التي تبذل الوقت والعطاء من أجلهم

    اتمنى أن تدوني تجربتك ليستفيد منها اكبر قدر ممكن من الناس لتنمو ثقافة العمل المبدع في المجتمع وبالتوفيق ان شاء الله

  5. موضوع جيدبارك الله فيكم ونفع بكم الامة الاسلامية لتنمية وتطوير الفكر

  6. فعلا موضوع شيق و مهم جدا للمعرفة و التطبيق العملي و ايضا تفعلك و مشاركت الاخرين المعرفة امر يستحق الشكر و الحب شكرا و جزاك الله خيرا دايما
    ستكون هذه خطة للبحث و العمل انشاء الله
    جزاك الله خير

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.