سماء العروس تتلألأ بالمخترعين والمخترعات في ابتكار 2010

كثيرا ما كنت افكر في اصحاب الافكار النيرة والاختراعات متسائلا من لهؤلاء؟ لماذا لا يشجعهم المجتمع؟ ألا يستحق أمثال هؤلاء التشجيع والاحتفاء مثلما يحتفي المجتمع بلاعبي كرة القدم والمطربين والفنانين؟ ومن الأمور التي لاحظتها في السعودية بعد عودتي من الولايات المتحدة هو أن هناك توجه واضح ومدعوم من اعلى سلطة في البلاد ألا وهو خادم الحرمين الشريفين فهناك مشاريع تطوير التعليم العام التي تمخض عنها برامج للموهوبين في المدارس العامة وهناك معارض مستمرة لمشاريع الطلاب وللبحوث العلمية كما أن هناك جهات كثيرة صارت تهتم بدعم البحوث العلمية والابتكارات.

اليوم سنحت لي الفرصة السعيدة لحضور أمسية رائعة في عروس البحر الأحمر متمثلة في معرض ابتكار 2010 المقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين في فندق هيلتون جدة ويمكن الوصول لرابط المعرض http://www.inc.com.sa/live/وحضر حفل الافتتاح اليوم معالي وزير التربية والتعليم وسمو الأمير تركي الفيصل وعدد من الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال وما رعاية خادم الحرمين لأمسية الابتكار والاختراع هذه إلا دليل على وجود الحرص الصادق على دعم المواهب والكوادر الوطنية والرغبة في تحقيق استراتيجية المملكة في الوصول لمجتمع معرفي قبل عام 2040.

سبق المعرض حملة دعائية كبيرة ذكرت بأن هناك عشرات المخترعين والمخترعات الذين سيعرضون اعمالهم وافكارهم وبصراحة كنت أظن أن معظم الأعمال ستكون اعمالا عادية وأن المعرض هو خطوة في طريق تشجيع الابتكار على أمل أن تبدأ الابتكارات في الظهور في السنوات القادمة. وكم كان تصوري خاطئا فقد استمتعت بمشاهدة العقول النيرة والمتحمسة التي حضرت المعرض فهذا مبتكر قام بتعديل جهاز القلب الصناعي ليصبح قادرا على ضخ الدم بطريقة مترددة بدلا من أن يضخ الدم بطريقة متواصلة، وذاك آخر قام بتصميم افكار تقوم باستخدام الطاقة الحركية الضائعة في السيارة لتوليد الكهرباء فيها، وتلك مخترعة صممت بالونات كبيرة يمكن وضعها في مسبح لتنفخ في حالة غرق احدهم وترفعه، وتلك اخرى صممت مناديل تحوي ادوية طبيعية لعلاج تقرحات الجلد، وتلك اخرى صممت لعبة تستخدم فكرة الحقيقة التخيلية من اجل رفع الحالة النفسية للأطفال مرضى السرطان من اجل تشجيعهم على اخذ العلاج الكيميائي، وذاك مخترع قام بتصميم جهاز يقوم بتحويل أوراق الشجر المتساقطة لسماد للأشجار وهؤلاء فتيات قمن بابتكار فكرة تقوم باستخدام المياه التي تتسرب من مكيفات الهواء في سيفونات الحمامات وذاك آخر صمم طريقة مبتكرة من اجل استخراج النفط وآخر لتحلية المياه، وتلك مجموعة من المبتكرات لفكرة استخدام الجوال من اجل التعرف على البضائع الموجودة في مراكز التسويق واسعارها ومواقعها وتلك مبتكرة اخرى صممت فرشاة اسنان مثل المسواك بحيث تستخدم الفرشاة مرة واحدة وترمي الجزء المستخدم وتستخدم ما هو تحته وذاك مخترع اكتشف طريقة تحنيط لاعضاء الجسم تحمي الاعضاء المصابة بالغرغرينا من البتر واختراعات اخرى واخرى واخرى أثارت في نفسي السعادة والفرحة عندما شاهدت اصحابها وهم يشرحونها ويتحدثون عنها بحماس وكلهم صاحب هم مشترك ألا وهو البحث عن مستثمر يقوم بتبني الفكرة والمشروع ويحولها لمنتج يمكن استخدامه على مستوى تجاري.

لم يقتصر المعرض على هذه الأفكار الرائعة والمميزة والتي تثبت أن العقول المبدعة هي في كل مكان لكنها تبحث عمن يدعمها ويشجعها ويبرزها بل شمل المعرض ايضا اركانا للبحوث العلمية للجامعات السعودية اضافة لمكاتب تسجيل براءات الاختراع وعدد من المؤسسات الأهلية والغير حكومية التي تدعم الاختراعات والافكار والشباب على أمل أن يكون تواصل بين المخترعين وتلك الجهات. ويشمل المعرض ايضا اقامة دورات في طرق التفكير والاختراع والعمل الجماعي والجمال العلمي وتقنية الروبوت لطلبة الابتدائي والمتوسط والثانوي.

أما الفعالية الرئيسية للمعرض فهي المسابقة والجائزة الكبرى من خادم الحرمين والتي تصل قيمتها ل 150 ألف ريال للبحث الذي يفوز بتقييم لجنة التحكيم التابعة للمعرض وقد سعدت جدا لأني رشحت من ضمن المحكمين لابتكار 2010 ويبدو لي أن علي أن أتوقف عن الكتابة الآن لأن أمامنا يوم طويل غدا حيث يتوجب علينا تحكيم اكثر من 150 مشروع في يوم واحد 🙂

انصح الجميع بزيارة المعرض المفتوح من اليوم الاثنين وحتى الخميس مساءا وكلي ثقة بأن كل من سيذهب سيشعر بالسعادة والفرح ليس فقط لوجود تلك العقول النيرة في بلادنا الحبيبة وإنما لأن تكريم العلم والابداع هو أمر طال انتظاره وتحقق ولله الحمد في ظل القيادة الحكيمة لمليكنا الغالي خادم الحرمين الشريفين الذي أسأل الله العلي القدير أن يطيل في عمره وأن يسدد خطاه وأن يجزيه خير الجزاء على ما يقدمه في سبيل تطوير البلاد في شتى المجالات.

About نزيه العثماني 104 Articles
دكتوراة هندسة كهربائية طبية وأسعى للتميز في البحوث التطبيقية وبراءات الاختراع وتوطين التقنية بمجالي ومهتم بدعم الإبداع والموهبة وأساليب التعليم الفعالة وبناء قيادات المستقبل

5 Comments

  1. شكرا لهذا الشرح المفصل

    ودعوتنا لما هو مفيد

    وهذا اعتراف بتحول الاقتصاد السعودي الى اقتصاد معرفي بسواعد ابنائه
    والاعتراف الدولي من الاتحاد الدولي لإتحادات المخترعين بعالمية المعرض

    احترامي

  2. تدوينة رائعة دكتور نزيه ، أوجزت فيها عرساً إبداعياً ضخماً كان بالأمس : )
    العقول الرائدة والمبتكرة موجودة ، و المعرض فرصة عظيمة لنشر مثل هذه الإبتكارات
    والتسويق لها ،، و فرصة ايضاً لتوثيق جسر التواصل بين المبتكرين والمخترعين ،، و الجهات الداعمة لهم ..

    تقبل فائق تحيتي ،،
    أمل القحطاني ،،
    كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الملك سعود ،
    مشاركة بقلم الديسلكس ،،في معرض ابتكار 2010

  3. شاهدت اليوم خلال التحكيم المزيد من المشاريع المميزة والرائعة التي اثلجت صدري حقيقة كونها تبشر بخير كبير لهذا الوطن ولن اتحدث عن المشاريع التي قمت بتحكيمها لأن النتيجة لم تعلن حتى الآن ولكن شدني اليوم مشروع الطلبة السعوديين من مهد الدهب الذين فازو بالمركز الثالث في البطولة الدولية للمشاريع العلمية لطلاب المدارس التي تقيمها مؤسسة إنتل الأمريكية وكان مشروعهم عن التلوث في منطقة مهد الذهب حيث اشاروا إلى أن 42% من الاطفال في المنطقة مصابين بالربو واثبتوا أن عمليات التنقيب نتج عنها تلوث ضخم للتربة في المنطقة.

    من المشاريع الاخرى لطلبة مبتكرين هو استخدام جهاز الجي بي إس بطريقة ابتكارية ليقوم بارسال اشارة من السيارة في حالة اصطدامها للسيارات الموجودة في محيط كيلو متر واحد وتحدد الرسالة اسم الشارع والتقاطع الذي حصل فيه الحادث لكي يتجنب الناس ذلك الطريق، وهناك مشروع طالبة في الأول المتوسط حيث قامت بتركيب حساس للتنفس على صدر الطفل ويقوم الحساس بتشغيل جهاز انذار لو توقف تنفس الطفل، وطالبة اخرى قامت بتصميم جهاز انذار يعمل في حالة ارتفاع درجة حرارة مريض عن حد معين، وذاك مخترع آخر من القوات المسلحة يخترع جهازا للكشف عن اجزاء من جهاز الملاحة في الطائرة يتتطلب الكشف عنها ارسالها للولايات المتحدة ولكنه قام بتطوير جهاز يمكنه الكشف عن هذه الاجزاء محليا، وهناك مخترع استطاع اكتشاف طريقة تقوم بعزل الكهرباء عن الأفياش في حالة ملامستها باليد واعجبني أنه ادخل سلكا في الفيش ولم يحصل انفجار في السلك 🙂

    كثيرة هي الاختراعات والابتكارات المميزة في المعرض واتمنى ممن يستطيع الذهاب أن يحضر المعرض فالموضوع يستحق الزيارة

  4. شكرا لتعليقك يا عين وكلي ثقة بأن الزيارة للمعرض ستكون ممتعة لك

    الأخت أمل، اتمنى لك التوفيق في المعرض وسأحاول المرور على الابتكار الخاص بك لمشاهدة طريقة عمله

  5. الأخت أمل عذرا لأني لم أميز ابتكارك من اسمه المذكور في تعليقك فقد سبق لي وأن مررت عليه وشاهدته واعتقد أن فكرة الحساس الذي يميز صحة كتابة الكلمات من عدمها هي فكرة ابتكارية جميلة وعسى أن تجد لها الدعم الذي تستحقه لكي تترجم لمنتج نهائي يباع في الاسواق

    بالتوفيق ان شاء الله

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.