تتويج الفائزين في ابتكار 2010 في احتفالية للعقول المبتكرة

تم بالأمس تتويج الفائزين في معرض ابتكار 2010 والذين قامت لجنة التحكيم باختيارهم وقد فازت سحر عسيري المعيدة بقسم الحاسبات بجامعة الملك عبدالعزيز بالمركز الأول وجائزة قدرها 150,000 ريال وفاز خالد الشبرمي بالمركز الثاني وجائزة 100,000 ريال بينما فازت نادية انديجاني بالمركز الثالث وجائزة قدرها 50,000 الف وتم ايضا توزيع جوائز الجهات العالمية على البحوث المشاركة والتي توزعت بين اعضاء هيئة التدريس في الجامعات المختلفة.

المشروع الفائز بالمركز الأول  هو عبارة عن عمل مشترك بين خمسة طالبات وهو نظام Virtual Reality (حقيقة تخيلية) يمكن استخدامه لحث الاطفال المصابين بسرطان الدم على قبول العلاج الكيميائي ويشمل النظام لعبة في الحقيقة التخيلية يدخلها الطفل المريض ويحاول فيها اجتياز المراحل الواحد تلو الآخر ويتطلب اجتياز المراحل هذا البحث عن ابر العلاج الكيميائي واكلها للحصول على القوة اللازمة لتحطيم الخلايا السرطانية ويمكن في اللعبة اضافة قوة جديدة من خلال البحث عن المصاحف والحصول عليها وقد اجرت الطالبتان القائمتان على المشروع اختبارات أولية لحساب مستوى قبول المرضى للعلاج الكيميائي بعد ممارسة اللعبة وظهر لهن نتائج ايجابية ولكن لم تتمكن الطالبتان من الانتهاء من هذه الدراسة لعدم وجود دعم مالي كافي لتطوير البرنامج وانهاء البحث للنهاية. وقد فازت ايضا بجائزة المركز الخليجي لبراءات الاختراع والتي بلغت قيمتها 30000 ريال.

المشروع الفائز بالمركز الثاني لخالد الشبرمي هو عبارة عن برنامج يعلم المستخدم احكام التجويد بطريقة مبتكرة بحيث يمكن للمتسخدم اختيار الحكم الذي يرغب في تعلمه فيقوم البرنامج بطريقة تفاعلية بابراز الآيات التي تتناول الحكم بالألوان والمجسمات التي تبرز الحكم بشكل جيد ويوفر البرنامج العديد من الخدمات من امتحانات وامثلة اصعب واسهل واختيار القارئ وغيرها.

المشروع الفائز بالمركز الثالث هو لنادية انديجاني من قسم النسيج بجامعة أم القرى وهو عبارة عن جهاز يقيس معدل انسدال النسيج المصنع والجهاز مصنع بطريقة سهلة لا تتطلب التعقيد ويقوم بالتحقق من معدل انسدال القماش كمقياس لجودة التصنيع

وقد فازت ايضا الدكتورة فاتن خورشيد من مركز الملك فهد للأبحاث الطبية بجامعة الملك عبدالعزيز بالميدالية الذهبية من موهبة في ابحاث الطب والصيدلة لابتكارها مرهما من بول الإبل يقوم بعلاج البعض من الأمراض الجلدية وذكرت الدكتورة فاتن بأن بحثها بدأ بحديث الرسول عليه السلام لعدد من الصحابة المصابين بانتفاخ في البطن قال فيه عليكم ببول الابل والبانها. وقامت الدكتورة بتقسيم مكونات بول الابل لستة اقسام وجربت كل منها على خلايا سرطانية في ظروف مخبرية واكتشف أن احد المكونات الستة يملك قابلية للهجوم على الخلايا السرطانية فقامت بتصنيع مرهم من ذلك المكون ومن ثم ارادت ان تتأكد بأن هذا المكون لا يملك تاثيرا سلبيا على الجلد فتم تجربته على جلد الختان واكتشفت بأن المرهم يساهم في تنشيط بروتينات الجلد وزيادة فعاليتها فقامت بعد ذلك بتجربة المرهم على جلود مرضى بالبهاق والاكزيما والصدفية ونتج عن ذلك تحسن كبير في في حالة الجلد وبدون المضاعفات الجانبية التي تسببها المراهم الحالية التي تعتمد على الكورتيزون، والدكتورة الآن بصدد البحث عن آثار هذا المرهم على الخلايا السرطانية كونه الهدف الرئيسي من البحث واشارت الابحاث الأولية لنتائج ايجابية في هذا المجال ولكن البحث ما زال جاريا ينتظر الدعم المادي. وللعلم يمكن شراء المرهم المذكور اعلاه من صيدلية النهدي (فرع واحد فقط) في جدة وآخر في الرياض وثالث في الدمام ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات عنها من خلال رابطها http://fatenkhorshid.com/index.htm وللعلم فقد فازت الدكتورة فاتن باحد المراكز الثلاثة الأولى في ابتكار 2008

وقد حصد عدد من الزملاء في الهندسة الكهربائية بجامعة الملك عبدالعزيز عددا من الجوائز الدولية في المعرض ومنهم رمزي عبيد الذي فاز بجائزة المنظمة العالمية للملكية الفردية WIPO الأولى عن بحثه التوزيع الذكي للطاقة وعبدالرحمن المسعود الذي فاز بجائزة الباحثين الاكاديمين في مجال الطاقة وعنوان بحثه القواطع الكهربائية (من الزنك والنحاس) كما فاز الدكتور جلال الصياد من كلية الطب بالجائزة الأولى للمنظمة العالمية للملكية الفكرية WIPO في الطب، ود ماجد الحازمي من قسم الهندسة الحرارية الذي فاز بجائزة معرض ابتكار للباحثين والاكاديميين في التحلية وفازت نهى زيلعي مناصفة مع اد خالد آل رشيد من جامعة الملك عبدالعزيز كلية العلوم بجائزة المركز الوطني لابحاث الشباب عن ابرة تشخيص الملاريا وامراض الدم الاخرى وفازت أد ناجية عبدالخالق الزنبقي مع نهى زيلعي بجائزة الميدالية البرونزيه من قبل موهبة في ابحاث الطب والصيدلة. وفازت أد. خديجة الزايدي من كلية العلوم قسم الكيمياء بجائزة في مجال الطب عن بحثها الذي شاركت به في المعرض. وكنت اتمنى أن يفوز مشروع التحنيط للقدم السكرية لانقاذها من البتر باحد الجوائز لأنه بمثل وسيلة ابتكار تنقذ الاقدام المصابة بالغرغرينا من البتر ويبقيها ويوقف التسمم الذي ينتج من الغرغرينا مع انقاذ العضو من البتر

كثيرة هي الابتكارات المميزة التي صاحبت المعرض والتي يصعب حصرها في مدونة مثل هذه ويكفي أن عدد الحضور للمعرض خلال اربعة ايام فقط وصل قرابة النصف مليون شخص مما يشير لحجم الاقبال الكبير عليه وما احلى الاحتفال بالعقول والمهارات المفيدة وما احلى تكريمها من خلال الحفل الختامي والجوائز المالية وشهادات التقدير وعسى أن يكون لهذا المعرض دورا في نشر ثقافة الابتكار والاختراع والبحث بين الناس وعسى أن يساهم في رفع مستوى الثقة بالكوادر الوطنية وقدراتها على الابداع.

الملاحظة المهمة هي المشاركة النسوية المميزة فقد كانت الابتكارات النسوية بحق رائعة وانعكس هذا على الجوائز الأولى في هذا المعرض والمعرض السابق ايضا فقد فازت المبتكرات المشاركات بجائزتين من الثلاثة الأولى في هذا المعرض والمعرض السابق وما هذا الا اثبات لأهمية الاستفادة من الكوادر والعقول النسوية لأن لديها الكثير مما يمكن تقديمه وأن تهميش المرأة وعدم اشراكها في عملية التنمية فيه تعطيل لكوادر مميزة يخسر الوطن كثيرا من تهميشها.

ابتكار 2012 سيكون في المنطقة الشرقية وعسى أن يزداد حماس المشاركين ويرتفع عدد المشاركين المميزين فيه بعد هذا النجاح الباهر لابتكار 2010 وختاما لا يفوتني أن اتقدم بالشكر الجزيل على المجهود الكبير والضخم الذي بذله منسوبوا مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهبة والابداع في تنظيم المعرض ليظهر على هذا النحو المميز والرائع.

About نزيه العثماني 104 Articles
دكتوراة هندسة كهربائية طبية وأسعى للتميز في البحوث التطبيقية وبراءات الاختراع وتوطين التقنية بمجالي ومهتم بدعم الإبداع والموهبة وأساليب التعليم الفعالة وبناء قيادات المستقبل

6 Comments

  1. السلام عليكم
    شكر الله لك سعيك يا أبا دانية.
    لفت نظري عدد الزوار الذي يعكس الاهتمام الشعبي بالنهوض بالبلد و المساهمة و لو بالتشجيع و الاطلاع على التجارب. أرجو ان نجد تجاوبا من القطاع الخاص بشكل يفيد المبتكرين و الممولين بشكل متوازن فنحن نرى الكفاءات تقدم ما لديها و نرى الدولة تحتضن و تشجع و تبرز المواهب. بقي فقط أن يأخذ القطاع الخاص بأيدي هؤلاء المخترعين.

    و الله الموفق و نتطلع الى 2012

  2. السلام عليكم
    تمنيت حصول راكان الحارثي رحمه الله على جائزة. تقديرية على الاقل. مقابل اهتمام اهله بالمشروع وحرصهم على تقديمه في المعرض
    المعرض بشكل عام كان رائع وممتع واتمنى ان نرى تغطية اعلامية افضل في السنوات القادمة
    شكرا ابودانيه على التقرير

  3. أخي ماجد اشاركك نفس الشعور فالحضور الشعبي كان كبيرا للغاية والاجمل في الموضوع هو مشاركة العائلات بشكل كبير فالكل يحضر ابنائه واطفاله واسرته لمشاهدة المعرض ولم اعرف احدا حضر إلا وانبهر بشكل كبير بكل ما شاهده في المعرض.

    أبو خالد لقد تم فعلا توزيع شهادات تقدير وجوائز تقديرية لكل المشاركين في المعرض ومن ضمنهم راكان الحارثي الذي اسأل الله عز وجل أن يغفر له ويرحمه وأن يلهم أهله الصبر ويعوضهم فيه خيرا وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة

  4. المركز الاول الفائزة فيه ليست سحر فقط
    بل هناك مشاركات معها لااعرف لماذا لم يتم ذكرهم وهضم حقوقهم
    حتى في المدونات وجميع المواقع والاعلام
    ؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. اتفق معك على ضرورة صحة البيانات ولكن مشكلتي هي أني لم اجد اسماء بقية المشاركات في المشروع عند كتابة المدونة ولهذا اشرت لأنه مشروع مشترك بين خمسة طالبات واتمنى أن تتمكني من اضافة بقية الاسماء في المدونة للتوثيق

  6. السلام عليكم
    و شكرا لكم جميعا
    عزيزي نظام المؤسسه هوا الذي كتب اسم واحد فقط مع العلم انني حاربت لإيصال اسماء البقيه
    مع العلم أن الشهاده مكتوبه بأسم الجميع ولكن من تقدم بتقديم الطلب هوا من كتب اسمه
    عموما أنا اسعى للإعتراف بهم دوما لأن ليس من طبعي نسب عمل لي
    و أخيرا اطلع على جريده الوطن و أطلع على الاعلام حاولت اظهارهم بقدر المستطاع حتى لا ينسب لي شكرا على التعليق
    سحر علي عسيري- رشا أحمد المليك- رانيه محمد المالكي – فاطمه يوسف لزمزمي- عبير عادل السالمي من جامعه أم القرى و المشر على البحث دكتور وديع صالح الحلبي من الكليه التقنيه بمكه المكرمه

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.